الجمعة، 30 يناير، 2009

مـــوت أعــز إنســـان فـــي حيــاتي..

اليووم لم يحدث شي كالمعتاااد،،
كنت اتمنى أنت تحدث قصة في حياآاتي لكنني وجدت أنا القصة،،
لقد غيرت نومي منذ نهاية الامتحاناات نصف السنة،،
لقد أصبح نهاري ليل وليلي نهااار ولاازلت أمي تصر علينا أن نغير من نومنا ولاازال ضغطها يرتفع،،
وأصبحت هذه السنة راابع سنة منذ وفااة جدتي رحمة الله ( ويغمد روحها الجنة)،،
لاازلت أتذكر موقفي منذ ذلك اليووم لقد كاان أتعس يوم في حيااتي،،
رجعت من المدرسة وأخذني سائقنا إلى بيت جدي وهذا من غير المعتااد لأن يووم الأربعااء هو شمل العائلة،،
دخلت وأنا مسروره فرحه كعادتي لأنني سوف أرى جدتي دخلت إلى غرفة المعيشة ورأيت خالااتي ومن بينهم أمي يبكون ولأول مرة رأيت فيها أمي وهي تبكي،،
أتاني شعوور بأن جدتي ليست بخير يجب علي أن أخبركم بأن جدتي ذهبت إلى لندن للمعالجة ذهبوا معها بنت عمي وعمي وعمتي،،
سألتهم ماذا بكم؟! هل جدتي بخير؟؟ هل مااتت؟!؟ ماذا حدث لها؟!
جمييع هالأسئلة سألتها لأمي لكنها لم تجب وعرفت من خلاال صمتها بأن جدتي مااتت، بذلك الوقت لم أستطيع الوقوف استندت على الحائط بكيت ولم ستطع التحمل من شدة البكي لم استطع التنفس،،
أتتني بنت عمي ماذا بكي لماذا تبكين؟؟!
اخبرتها بأن جدتي مااتت لكنها لم تعطي للأمر أي اهتمام فلاازالت طفلة صغيرة لاا تفهم بهذه الأموور وبنفس الوقت كنت اتمنى أن أكوون طفلة صغيرة لااتستوعب مثل هذه الأموور حتى تظل جدتي حية أماامي ،،
بذلك الوقت أتوا جميع بناات أعمامي جميعا وكاانوا مندهشين ومتفاجئين هل هذا صحيح أم مجرد مزحة من سائقنا اللعين؟؟!
اخبرناهم بأنها ليست مزحة،،
جميعهم لم يستطيعوا ان يتحملوا الأمر وبخااصة أختي الأكبر بكثر البكااء وقعت ولم تستطع الوقووف وصااحت صااحت أنتم كااذبين جدتي لم تمت جدتي لم تمت قالتها مريت وهي تبكي بشدة،،
وبذلك الوقت قاالت ارفعوني أريد أن أذهب لغرفتها أريد أن أشمّ رائحتها قبل أن تتلاشى،،
والآن لم يستطع أحد أن ينساها ولاازلت الآن أشمّ رائحتها هنا وهنااك،،
وقبل أن تمت علمتني بإن الحيااة لعبة فيها ربح وخساارة،،

ليست هناك تعليقات: