الاثنين، 2 فبراير، 2009

أول طبخه..

صباااح\\مسااء
الخيراات..
أمس طبخت كوكيز وأول مرة أطبخ قلت لنفسي (ياابنت الحلاال استفيدي من وقتج
ماافيد النوومه والقعده على فااضي)..
المهم قمت للمطبخ ورحت وخذيت كتــاب الطبخ وقااعده أتصفح وصدفه لقيت وصفة
الكوكيز قلت لاازم أطبخ وأتعلم..
رحت وسألت خدامتنا مريم إنه تطلع سكر بني وأبيض تطحنهم وتطحن بعد الشوفاان..
طبعا هذا اللي مكتووب بالكتااب، وصدفه سألت مريم إذا كان في طحين أو بيكربوناات الصوديم
قاالت مافيه لاا هذا ولاا ذااك..
المهم رسلت لأبووي مسج وماعطااني وجه.. << أفاا شفتم..
قلت لاازم أتميلح عند أمي رحت لأمي وقلتها قاالت أوكي دزت السايق يجيب الأغرااض..
أول ماجااء قمت فزيت خذيت الأغرااض وعلى طوول المطبخ..
قعدت وخبصت ومن كثر التخبيص قلت لمريم أعجني بداالي لأني تعبت..
<< مو أقوولكم انا وجهي مو وجه طبااخ..
رااحت أعجنت وخلصنا ورحنا صفينا كراات العجين بالصينية وفردناها صغار صغاار..
المهم حطيتها بالفرن لمدة 7 دقايق وجابتها لي شافتها أمي قاالت جيبيها أذوقها ذقناها وطلعت
زايدين البيكربوناات الصوديوم عن حده وبعدين ردت وقاالت الوالده الله يحفظها خليها تخبزه مره ثانيه
لي تصير حمره..
واافقت وياليت ماواافقت طلع الكوكيز من الفرن وصاار يابس ومحد كلااه وأمي تقوول جذيه أحسن..
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه أمي تفصل واحنا نلبس..
أشوووفكم ع خيير..
ملحووظه: هذا شكل الكوكيز..